جوتشي تتعاون مع النجمة بيونسيه ومنظمة اليونيسيف بمناسبة اليوم العالمي للمياه - تدوينة 24 - أخبار اليوم على مدار الساعة

أخر الاخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 27 مارس 2018

جوتشي تتعاون مع النجمة بيونسيه ومنظمة اليونيسيف بمناسبة اليوم العالمي للمياه

أعلنت دار جوتشي وحملتها باسم "حان وقت التغير"، عن شراكة جديدة مع النجمة بيونسيه و منظمة اليونيسيف بأمريكا لتلبية احتياجات أطفال بوروندي من الماء.
أطلقت بيونسيه سنة 2017، مبادرة "كن محسناً لبوروندي" بالتعاون مع منظمة اليونيسيف في إطار جهود حملتها الخيرية للمساعدة في دعم برامج تحسين مياه الشرب والصرف الصحي في المناطق غير الساحلية في شرق إفريقيا.
ويتم حالياً حفر 35 بئراً في بوروندي، التي تُعرف باسم "قلب إفريقيا"، وسوف يساهم تبرع غوتشي لهذا المشروع بقيمة مليون دولار أمريكي في بناء 80 مصدراً إضافياً وآمناً للمياه.
وتتوقع منظمة اليونيسيف أن توفر هذه المشروعات المياه النظيفة لأكثر من 120 ألف امرأة وعائلاتهن، ما سيقلل من مشكلة سوء التغذية المزمنة ويُمَكّن الفتيات من الالتحاق بالمدارس بدلاً من السير لساعات لجلب الماء وعلى الصعيد العالمي، تُقَدر اليونيسيف الساعات التي تنفقها الفتيات والنساء في جلب المياه بحوالي 200 مليون ساعة يومياً.
نجحت جوتشي بعد شراكتها مع اليونيسيف سنة 2005، في جمع تبرعات بلغت 21 مليون دولار أمريكي استفاد منها أكثر من 7.5 مليون طفل في بلدان جنوب الصحراء في إفريقيا وآسيا عبر المشروعات التي أنجزتها اليونيسيف.
ومنذ إطلاق حملتها العالمية "حان وقت التغيير" التي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الجنسين عام 2013، توسعت جوتشي في أعمالها الخيرية في العالم بالتعاون مع برنامج بيونسيه "كن محسناً لبوروندي" وشريكتها في تأسيس حملة "حان وقت التغيير" النجمة سلمى حايك بينول التي قدمت دعمها للاجئين السوريين سنة 2015، وكذلك للمتضررين من الزلزال العنيف الذي ضرب المكسيك عام 2017 وبلغت قوته 7.1 درجة على مقياس ريختر.
وتأتي هذه الأخبار بعد مدة وجيزة من تبرع العلامة الإيطالية العملاقة بنصف مليون دولار أمريكي لدعم مسيرة الطلاب "من أجل أرواحنا"، التي تهدف إلى تنظيم مظاهرة لمساعدة المتضررين من حادث إطلاق النار في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس الثانوية بولاية فلوريدا.
وبينما تفضل الشركات الكبرى التزام الحياد، ونادراً ما تتخذ مواقف معارضة للقضايا السياسية، انضمت غوتشي إلى هذه الحركة المعارضة لحيازة الأسلحة، ما ساهم في زيادة الوعي بهذه القضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad