موسى مصطفى موسى: توقعت النتيجة وسعيد بدورى تجاه مصر (حوار) - تدوينة 24 - أخبار اليوم على مدار الساعة

أخر الاخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

الجمعة، 30 مارس 2018

موسى مصطفى موسى: توقعت النتيجة وسعيد بدورى تجاه مصر (حوار)


قال المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد والمرشح على رئاسة الجمهورية، بعد إعلان المؤشرات المبدئية للانتخابات الرئاسية، وخسارته أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى، أنه راض بالنتيجة التى حققها، مؤكدا، فى حواره لـ«المصرى اليوم»، أمس، أنه حقق نتائج لم يكن يتوقعها نظرا لعدم وجود فترة دعاية كافية، والشعبية الكبيرة للرئيس السيسى.. وإلى نص الحوار.
■ فى البداية ما تعليقك على سير العملية الانتخابية؟
- أنا سعيد لأنى أديت دورى فى حماية مصر من خطر المقاطعة والمؤامرات التى كانت تدبر ضده، ومصر اليوم هى من فازت وليس الرئيس السيسى، أو أنا، لأننا وقفنا أمام محاولات الترصد بها وواجهنا محاولات المقاطعة.
■ كيف ترى المؤشرات الأولية للنتائج؟
- نتائجنا فى حدود 4% من الأصوات، وبالطبع كنت أتمنى أكثر، وكنت أتوقع أن تصل لـ10%، لكن لعدم وجود فترة كافية للدعاية، فأنا راض بهذه النسبة، ولدى برنامج محترم وقوى، وسأسعى لعرضه على الرئيس السيسى، خلال الفترة المقبلة، وأنا متأكد أننى كسبت وأديت دورى فى وجود منافسة ديمقراطية حقيقية فى الانتخابات، وسأعمل خلال الفترة المقبلة لتحقيق برنامجى وسأطرح على الرئيس ملامحه وفى النهاية هو صاحب القرار.
كما أن إنجازات الرئيس وشعبيته حسمت النتيجة لصالحه، والنتيجة منطقية، وسبق أن قلت إنى لا أريد أصواتا عقابية، وأتوقع أن تصل الأصوات التى حصلت عليها لـ800 ألف صوت، وهى نتيجة مرضية بالنسبة لى.
■ ما هى تحركاتك خلال الفترة المقبلة بعد انتهاء الانتخابات؟
- تحركاتى فى اتجاهين، الأول سأسعى لتحقيق المشروعات التنموية الواردة فى برنامجى الانتخابى، بالاستفادة من تعويم الجنيه وتحويل قيمة الدولار إلى فائدة لنا، لتحقيق زيادة دخول المصريين، أما الاتجاه الثانى: سأسعى لتغيير الفكر السياسى الحزبى، وسأدعو جميع الأحزاب إلى التكاتف معا لننظر للأمام ونتحمل مسؤوليتنا تجاه وطننا وسأدعو لعمل تكتلات سياسية للأحزاب ذات الفكر المتقارب، وبالطبع لن يكون معنا الأحزاب الدينية، وهذه التكتلات السياسية الكبرى سنعمل سويا على تبادل السلطة بشكل سلمى بعد السنوات الأربع المقبلة، ونؤدى دورنا السياسى فى الحياة المصرية الحزبية، وأنا أرى أنى اكتسبت خبره تؤهلنى لذلك.
■ ما هى رسالتك للرئيس السيسى بعد الانتخابات؟
- بالطبع أبارك له، وأقول له إنى كنت أتوقع النتيجة، لأن أداءه يتحدث عن نفسه، وإخلاصه وحبه لمصر يؤهله لاستكمال المشوار بقوة وصلابة، وكل المطلوب منا أن نتعاون معا ويكون لنا دور فى المرحلة المقبلة، وعلينا أن نؤهل شبابنا للمشاركة وتغيير نمط الحياة، والتوقف عن حالة التربص، وفى رأيى حل المشكلة الاقتصادية سيكون بداية النهاية لأزمة الشباب المصرى.
■ هل ستطلب لقاء السيسى لعرض برنامجك عليه؟
- نعم سأسعى للقائه وعرض برنامجى الانتخابى عليه، وسأقدم له كل الملفات الاقتصادية الواردة فى برنامجى، وأبدى له استعدادى للتعاون لصالح مصر، فأنا لن أتراجع عن ممارسة دورى السياسى فى المرحلة المقبلة، وسأعمل على تفعيل دور حزب الغد فى المرحلة المقبلة، وتطويره فى مختلف القطاعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad