معلومة خطيرة بشأن حادث الإسكندرية الإرهابي - تدوينة 24 - أخبار اليوم على مدار الساعة

أخر الاخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 25 مارس 2018

معلومة خطيرة بشأن حادث الإسكندرية الإرهابي


قال عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب والخبير الأمني، العميد خالد عكاشة، إن حركة حسم الإخوانية كانت المشتبه به الأول للعملية الإرهابية التي استهدفت بالأمس موكب مدير أمن الأسكندرية، نظرا لطبيعة بصمات طريقة وتكتيك تنفيذ العملية، مشيرا إلى عملية المداهمة التي قامت بها الداخلية اليوم بالبحيرة والتي أسفرت عن مقتل عناصر إرهابية جراء الاشتباك مع قوات الأمن أسفرت عن العثور على عبوات ناسفة عديدة كان مخطط أن يُنفذ بها عمليات إرهابية في ثلاثة محافظات، الأسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ.
وأضاف عكاشة خلال لقاء له ببرنامج «ساعة من مصر» على فضائية «الغد» الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن عمليات الملاحقة الأمنية بدأتها وزارة الداخلية منذ بدء العملية «سيناء 2018» كان الهدف منها ضبط والقضاء على الخلايا التابعة لحركة «حسم» وكافة العناصر المنتمية للحراك المسلح لجماعة الإخوان، مؤكدا أن وزارة الداخلية استطاعت الوصول إلى العديد من تلك البؤر، ولم تصل إلى تلك الخلية التي استطاعت أن تصل إلى الأسكندرية ولكن مع تنفيذ العملية الأولى لهم كان هناك بيانات كاملة عنهم.
وأوضح عكاشة أنه بمجرد استطلاع كاميرات المراقبة وجمع التحريات والأدلة الموجودة في مسرح الحادث وفي خلال 24 ساعة استطاعت الأجهة الأمنية في ضربة موفقة وفي سباق مع الزمن أن تصل إلى مقر الخلية في محافظة البحيرة، مشيرا إلى أن الخيط الأول وراء تتبع تلك الخلية هو السيارة ورقم الشاسيه.
وأشار عكاشة إلى أنه خلال عملية الأمس تم استخدام عبوة ناسفة وهو ما يعكس الإمكانيات المحدودة لدى هذه الخلية، وموضحا أن تلك الخلية كانت تراهن على أن تنفذ مجموعة من العمليات المتنوعة والمنتشرة وتعوض امكانيتها المحدودة بالتخطيط لتنفيذ عمليات كثيرة، مؤكدا أن تلك العناصر الإرهابية كان لديها تصور بأن الهجوم سيخلق حالة من السيولة الأمنية أو الاضطراب الأمني.


المصدر : المصريون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad